كيف تساهم القراءة في تنمية قدرات الطفل ؟

لا يختلف اثنان حول اهمية القراءة للجميع فما ادراك باهمية اكتسابها كعادة للفرد الناشىء. وبما اننا نٌعنى بكل ما يساعد في انشاء طفل سوي و تكوين شخصية متوازنة فاننا نغتنم كل فرصة لتذكير الاب و الام ـ المشرفين على تربية الطفل ـ باهمية تطوير عادة القراءة لدى الطفل.

و بما ان الفوائد التي يكتسبها الطفل من تعلم القراءة عديدة جدا فاننا سنقتصر فيما يلي على اهمها في وقت نشاته .

القراءة تنمي خيال الطفل :

ان الطفل اثناء قيامه بقراءة قصة مامثلا ، يسبح بخياله متصورا الاحداث بمكانها و زمانها و تفاصيل شخصياتها. كما يطلق العنان لمخيلته باحثا عن تطور خاص لاحداث القصه من نسجه هو ، و بالتالي تعتبر القراءة من اهم التمارين المنمية لخيال الطفل.

القراءة تنمي القدرات اللغوية للطفل :

ان القراءة تكسب الطفل حصيلة لغوية مهمة وذلك بفضل اكتساب مصطلحات و تعابير جديدة كل مرة . و يتم هذا التعلم بطريقة سلسة و بدون مجهود يذكر و هذا بالظبط ما يميز التحصيل عبر القراءة فعملية التعلم تتحقق بالموازات مع الاستمتاع. كما ان الطفل الذي يقرا ينمي قدراته التعبيرية بشكل اسرع .

ولا يخفى علينا ايضا ان التحصيل الدراسي والتفوق مقرون بشكل كبير بعادة القراءة .

القراءة تعلم الطفل الانضباط :

من الطبيعي لدى الاطفال كثرة الحركة و التحرك ، و هو الشيء الذي قد يؤدي بهم في بعض الاحيان الى قلة التركيز او تشتيت الانتباه و عدم الانظباط .

الا ان الطفل الذي يقرا و ينغمس في احداث القصة او اي من مضامين الكتب عامة يطور قدرات الانظباط لديه، فيقضي وقتا اكبر في حالة السكينة تلك الى ان يطور دافعا ذاتيا للانضباط مع مرورالوقت .

القراءة تنمي حس الابداع لدى الطفل :

بالموازات مع اكتساب المصطلحات اللغويه و القدرات التعبيرية فان الطفل يمارس تمارين التصور في كل مرة يختار السباحة في الخيال و تصور نهايات جديدة لقصته او تطورات مختلفة للاحداث، و هذا ينشط حس الابداع و الابتكار لديه .

القراءة تغرس القيم الاخلاقية لدى الطفل :

من المسلم ان العناية باختيار الكتب او القصص التي سيقرؤها الطفل واجبة، لان المضامين التي يطالعها تكسبه افكارا و قيما جديدة و بالتالي، فان القراءة تعتبر من بين اهم الموارد التربوية و تكسب الطفل قيما مختلفة باختلاف ما يقرا.

القراءة تساهم في تشكيل شخصية الطفل :

ان القراءة تساهم في توسيع دائرة معارف الطفل، وبالتالي قدرته على فهم محيطه و المجتمع، و بالتالي فان عادة القراءة تساهم بشكل كبير في تشكيل شخصيته منذ البداية.

التعاليق
  1. يقول Haya ali Mohammad:

    مرحبا. انا أتفق معكم على كل معلومة حول أهمية القراءة بالنسبة للطفل لكن ما احتاجه فعلا هو النصائح الفعلية لتحبيب القارءة للطفل.
    كيف اجعل إبني يحب القرائة؟
    شكرا جزيلا على هذا المستوى الراقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + 8 =