إتبعي الخطوات التالية لتحافظي على بشرة مولودك الجديد أكثر طراوة ونعومة

– لا تكثري من فرك جلد طفلك أثناء الحمّام لأنّ القصد من الحمّام في أول شهرين من عمره هو إنعاشه في الصباح الباكر أو لمساعدته على النوم في المساء. وهو بالإجمال يبقى نظيفاً فلا تدعكيه كثيراً لأنّك بذلك تجعلين جلده يفقد زيوته الطبيعية ويصاب بالجفاف.

كريمات أطفال

– إختاري أفضل الكريمات والزيوت المخصّصة لتغذية جلد الطفل، واستشيري طبيبك بكلّ ما تختارينه.

– ينصح بعدم استخدام الملطّفات لأنّها تسدّ غددالعرق عند الأطفال.

– إنتبهي، و راقبي ردّة فعل جلد مولودك ا تجاه الكريمات المستخدمة. لأنّ ما قد يناسب جلد مولود قد لا يناسب جلد مولود آخر، فقد يكون جلد مولودك حسّاساً للغاية ويتعرّض جلده للإحمرار وللبقع.

– إبتعدي عن استخدام البودرة نهائياً.

– يجب أن تكون مستحضرات التنظيف خالية من الصابون.

– إنّ ترك الجلد رطباً دون تجفيفه بطريقة جيّدة يعرّضه للفطريات وللأحمرار، لذا عليكِ التأكّد من جفاف جلده مئة في المئة قبل البدء بوضع الثياب عليه.

– لا تغسلي ثياب طفلك مع ثيابك وثياب زوجك، بل اغسليها وحدها وبمستحضر.

–واحرصي على عدم إضافة أي مساحيق تنظيف أو تطرية أو تعقيم إضافيّة لأنها جميعها تحتوي على المواد الكيميائية التي قد تسبّب الحساسية لجلد الطفل.

– إستشيري طبيبك فور ظهور أول مشكلة جلديّة، ولا تهملي الأمر على الإطلاق لأنّ مشاكل جلد المواليد دقيقة للغاية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − عشرة =